.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

ندوة حول مسؤولية المهندس المعماري في التشريع المغربي

ندوة حول مسؤولية المهندس المعماري في التشريع المغربي

جريدة طنجة -م.الحراق ( .المهندس المعماري في التشريع المغربي. )
الثلاثاء 08 يونيو 2015 - 11:28:41

تفعيلاً لمُقتضيات القانون رقم 016.89 المتعلق بمزاولة مهنة الهندسة المعمارية، والدور الذي يضطلع به المهندس المعماري باعتباره المسؤول الأول المباشر عن هذه العملية انطلاقا من مرحلة طلب الترخيص إلى غاية انتهاء الأشغال وتسليم رخصة السكن أو شهادة المطابقة، مرورا بمرحلة متابعة الأشغال، ومراقبة مدي مطابقتها مع التصاميم الهندسية، وبيانات رخصة البناء، وانطلاقا من دورية والي ولاية طنجة عامل عمالة طنجة أصيلة محمد يعقوبي في هذا الشأن، نظم المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين لعمالة طنجة أصيلة، وإقاليم الفحص أنجرة، العراتئش وشفشاون يوم الأربعاء 3 يونيو الجاري ندوة حول مسؤولية المهندس المعماري في التشريع المغربي.

هذه الندوة التي حضرها عدد من المهندسين المعماريين، والمتدخلين في مجال البناء، والمنعشين العقاريين، ومكاتب الدراسات بالجهة مكنت من بسط كل الجوانب المتعلقة بمسؤولية المهندسين المعماريين على المستويين القانوني والتنظيمي، بهدف توحيد الرؤى حول الدور الذي أخد يضطلع به المهندس المعماري، انطلاقا من القانون الذي يخول له اقتراح مشاريع تحترم الضوابط القانونية المعمول بها، واقتراح مشاريع تعكس الطابع الحضري الغني لمدينة طنجة مع الأخد بعين الاعتبار الصبغة العالمية التي تحظى بها، واحترام المقتضيات القانونية لتصميم التهيئة من حيث التنطيق،وإيلاء عناية خاصة للجوانب المتعلقة باحترام معايير السلامة المعمول بها، والمحافظة على الموروث الثقافي للمدينة.

وعلى المستوى التنظيمي تطرقت هذه الندوة لأهمية التأكد من استكمال ملفات طلبات الرخص، والتحقيق من توفر التصاميم المرخصة على الرأي المرافق للوكالة الحضرية، وتخصيص حيز كاف على مستوى خانة المعلومات الواردة بالتصميم الهندسي الخاص بمشاريع السكن والتقسيم والتجزئ، وتأطير وتنظيم أوراش البناء داخل حدود الورش ومحيطه، والتنسيق بين مختلف المتدخلين في ميدان البناء.

وحول أهمية هذه الندوة أدلى المهندس سليم بوشخاشخ الكاتب العام لهيئة المهندسين المعماريين بطنجة حصريا لجريدة طنجة بتصريح قال فيه : "الهدف من هذه الندوة هو الرفع من وتيرة عمل المهندس المعماري، ومن قيمة تدخلاته من أجل أن يتبوأ المكانة التي يمنحها له القانون، لأن القانون يعطي حاليا مكانة كبرى، ويجب أن نكون في المستوى، ونتحمل مسؤوليتنا، وهذا سينعكس إيجابا على مجال البناء ، وعلى قيمة المجال المبني ، وسيرفع من جمالية البناء، وقيمة البنايات، وهذا يأتي في إطار التحولات التي تعرفها مدينة طنجة من خلال المشاريع الكبرى التي تنجز.

إذن نريد أن نؤسس لحقبة جديدة لممارسة الهندسة المعمارية من أجل أن نكون في مستوى التطَلُعات، ومن أجل أن تتبوأ طنجة المكانة التي تحتلها ضمن مصاف المدن العالمية".





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news1486.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.