.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Parse error: syntax error, unexpected 'text' (T_STRING) in /home/lejourna/public_html/handlers/shortcode_handler.php(173) : eval()'d code on line 10

Image

يحبّهـم ويحبّـونـه..

يحبّهـم ويحبّـونـه..

جريدة طنجة - عبد الله شهبـون ( المراة والحب )
الجمعة 19 ينـايـر 2017 - 18:16:52

أجيل نظري في مدونات غربية في موضوع الكتابة النسائية ذات السياقات التاريخية والحمولات الفكرية والإيديولوجية..فأزداد يقينا بأننا نحتاج إلى تأصيل مفاهيمنا عن هذه الكتابة، بدل الاصطفاف الجاهز والقطع وراء تنظيرات المؤسسة الغربية التي تركز على محاور بيولوجية والتجربة والخطاب والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

تستوقفنا المنظـورات العرفـانية الإسلامية تجـاه المــرأة، لكون هذه المنظورات تأسست خارج دوائر العرف القاضي بسيادة الرجل أو اجتِـرار مقولة اللاتماثُـل : ذكر ‡ أنثى..

والحال أنَّ الأصـلَ هــي النفس الواحدة كما أكد على ذلك كتــاب الله العزيز في أكثر من آية.
تستوقفنا مثــالاً لا حَصــرًا، مكتـوبـــات جــلال الدين الرومي (604هـ-672هـ) حول المرأة، فنتبين أمران عند هذا العارف : الأول توكيده على تساوي المرأة والرجل في الإنسانية وفي طريق التكامل..والثاني إقراره بأن المرأة تجل للبارئ تعالى..ومن هنا يتعين البدء في كل تنظير حول المرأة وما يرتبط بها..

يبسط جلال الدّين الــرومـي منظوره العام في هذا الموضوع الخطير الشأن من خلال حديثه عن :
أ- الحب : الذي يقول عنه جلال الدين الرومي بأنه لابد وأن ينتهي إلى المعرفة الإلاهية سواء كان حبا للإنسان أو لله؛ فمن أحب شخصا وأنس به، والتذت روحه بكمال جلاله..فحبه في الحقيقة هو حب لله مادامت الجمالات الأرضية انعكاس للجمالات الإلاهية..

ب- صرح الحب : يؤكد جلال الدين الرومي على ضرورة الحفاظ على صرح الحب..ففي رسالة وجهها لابنه، عد فيها المرأة أمانة إلاهية أودعها الله عند الرجل لامتحانه!

ج- غيرة الرجال على النساء : يرى جلال الدين الرومي أن منع المرأة من الظهور يزيد في رغبة كل من الطرفين في الآخر.. و يــُؤكّـد في هذا المعنى أن حبس المرأة يؤدي إلى الإضرار بالمجتمع، خاصة وأن الإنسان حريص على الممنوع.
د- المحبة فعل متبادل : يرى هذا العارف أن الحب ينطلق من شوق وتوق لدى الطرفين، وسواء أكان هذا الحب للحق سبحانه أو للخلق، فلا يمكن أن يكون من جانب واحد ‹‹يحبهم ويحبونه..››

ما أجدرنا بقراءة المدونات الصوفية التي تطرقت إلى هذا الموضوع وإلى غيره، ومن أراد الاستبحار فليرجع إلى كتاب فصوص الحكم للشيخ محيي الدين ابن عربي، وله واسع النظر..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news4922.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.