.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Parse error: syntax error, unexpected 'text' (T_STRING) in /home/lejourna/public_html/handlers/shortcode_handler.php(173) : eval()'d code on line 10

Image

"بنسيون" المنزه"

"بنسيون" المنزه"

جريدة طنجة - ع. كنوني ( فندقا المنزه وموفيمبيك)
الثلاثاء 07 فبراير 2016 - 16:11:52

وكَما لو أن الأمر كان "مجرد صدفة"، توصل "خبراء" وزارة السياحة إلى "الاقتناع" ب "ضــرورة" سحب "نجمة" من نَجَمــات فُندق "موفيمبيك" (مالابلاطا سابقا) ليتراجع بدرجة عـن فنــادق "الخمسة نجوم" التي تعتبر قمّة في سلسلة التَّصنيف الفندقي بـالعـالم. والتي كانت تتميَّـز بهـا مدينة طنجة على سِواهَــا من المُدُن السيـاحـة الـوطنيـة.

مراجعة "تصنيف" فندق "موفيمبيك" جــاءَ بتـوصية من لجــان وزارة السياحة "المتخصصة" بعد أن لاحَظت وُجــود "اختـلالات" على مستـوى جــودة الخَدَمــات والرفـاهية والفخـامـة، وبعد أن أعطيت للفندق ذي الشهرة العــالمية، مُهلَة تسعين يومًـا من أجلِ تنفيـذ توصيــات خُبَــراء السيـاحـة.

وقبـل "موفيمبيك" اهتدت لجــان الخُبَـراء بــوزارة "الرُؤى العشرية" إلى "فندق المنزه" الذي يعتبر معلمة من معالم السياحة الوطنية ومفخرة من مفاخر طنجة "الدبلوماسية" قبل "الدولية"، فسَحَبت منه نجمتين ثمينتين من نجومه الخمس، على إثر ما قد تكون لجنة من سياحة الرباط قد لاحظته ، هي الأخرى، من وجود "اختلالات" على مستوى المطابخ والنظافة والإيواء والسلامة الغذائية.

والظاهر أنه لو ثبتت كل هذه "الاختلالات" لصح إغلاق الفندق نهائيا اعتبارا لـ "خطورة" تلك الاختلالات التي قد تكون "كيدية" بعد أن قامت الشركة المسيرة في السابق بــ "زعامة" لؤي الطريحي، المقال حديثا ، بعد مواجهات مع العمال خلق جوا من التشنج لابد وأن يكون أثر بشكل سيء على سير فندق المنزه وفندق "فيلا دو فرانس التابعين لشركة "ريسطينطيكا" التي يرأس مجلسها الإداري العراقي نظمي شاكر أوجي.

قد لا يقوى أحد على إنكار وجود "اختلالات" في الفندقين معا، ولو أن لجان الوزارة الوصية على تصنيف الفنادق قامت بدورها كاملا في المراقبة المستمرة للفنادق على مختلف المستويات بدل الاكتفاء بزيارات على رأس كل عشر سنوات، لتم تدارك العيوب في وقتها، ولما تمت "الإساءة" إلى سمعة فندق كالمنزه، الذي يحظى بشهرة عالمية وبصيت دولي في مختلف المحافل السياحية العالمية.

وهكذا، وبعد أن كانت طنجة، الأولى مغربيا في عدد الفنادق الفاخرة بالمغرب، تفقد اليوم "قصرين" سياحيين، "موفيمبيك" ذي العلامة التجارية السويسرية و"المنزه" ذي الشهرة العالمية، اللذين تحولا بفعل "خلاصات" تقارير لجان وزارة السياحة الرباطية، إلى "بنسيون موفيمبيك " و "بنسيون المنزه" هذا الفندق العتيد الذي يشكل رأس مال لامادي لا تقدر قيمته والتي قد لا تصل إليه كل فنادق المغرب مجتمعة، ورأس مال تجاري بملايير الملايير.

ولنا عودة للموضوع...





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5006.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.