.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة يستنكران تجاوزات مجلس المدينة في قضية دعم جمعيات المجتمع المدني

التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة يستنكران تجاوزات مجلس المدينة في قضية دعم جمعيات المجتمع المدني

جريدة طنجة ( مجلس المدينة و دعم جمعيات المجتمع المدني! )
الثلاثاء 14 فبراير 2017 - 12:16:32

نظَّمَ فريقــَا حزب التجمع الوطني للأحرار و حزب الأصالة و المعاصرة بمجلس المدينة بطنجة ، لقاء حول موضوع : أية مقاربة لدعم جمعيات المجتمع المدني بمدينة طنجة ؟ ، يوم الخميس المنصرم ، إستنكارا و شجبا لقرارات أغلبية المجلس المكونة من حزب العدالة و التنمية ، بخصوص المنح الداعمة للجمعيات بمختلف توجهاتها ، ثقافية أو رياضية أو غيرها .

و اتهم الحزبين ، مسيري الجماعة الحضرية لطنجة المهتمهين بالشأن الجمعوي بتبذير المال العام ، بعد الضجة الإعلامية التي تلت دورة فبراير لجماعة طنجة ، و التي تم من خلالها منح مبلغ 240 مليوم سنتيم مقسمة على ثلاث سنوات لصالح جمعية "أحمد بوكماخ"، الجمعية الحديثة النشأة و التي لا زال ملفها القانوني تحت تصرف ولاية الجهة ، مما أثار حفيضة ساكنة طنجة بمسؤوليها و إعلامييها و مواطنيها المنتمين إلى جمعيات المجتمع المدني .

و اعتبر الحزبان في بلاغ مشترك ، أن المقاربة التي انتهجها المجلس لتدبير المركز الثقافي "أحمد بوكماخ" اتسمت بالتسرع ، مما يفتح المجال أمام شبهة تبذير المال العام ، في الوقت الذي كان متاحا إعمال مداخل قانونية أخرى تتضمن الفعالية و النجاعة و تخدم الرؤية التي وضعها المجلس لتدبير هذا المرفق الحيوي بالمدينة .

في ذات السياق أكد الأستاذ عبد المنعم الرفاعي الحقوقي و المحامي بهيئة طنجة ، على أن الجمعية غير المؤسسة قانونيا ، هي جمعية لا تكتسب الصفة القانونية و بالتالي لا يحق لها الإستفادة من أي دعم عمومي من أي جهة عمومية ، و هنا تحايل واضح على القانون، و أضاف أن مبدأ التشاركية الذي غاب عن مجلس المدينة بطنجة ، بعدم إشراك جميع مكوناته ، في اتخاذ هكذا إجراءات ، هو من أجج الوضع قانونيا و حقوقيا ، و أن مبدأ التسلط الذي تسلكه الأغلبية بالجماعة، هو أمر غير مقبول ، مشيرا هنا إلى محمد أمحجور نائب العمدة ، الذي ما فتئ يصدر تصريحات فيها الكثير من التكبر و التسلط ، معتبرا دائما أن الإنتخابات هي ساحة المعركة الحقيقية ، ما جعل الأستاذ عبد المنعم الرفاعي ينتقد بشدة هذا الأسلوب في التسيير و هذه الرؤية الضيقة لأغلبية المجلس .

الحزبان و خلال اللقاء، شددا على أن الحسم في توزيع المنح السنوية لا ينبغي أن يتم وفق إعمال منطق الأغلبية ، بقدر ما يستلزم التشاور مع مكونات المجلس أغلبية و معارضة ، على قاعدة تحديد الأولويات التي تضع مصلحة الرياضة بالمدينة فوق أي اعتبار ، بعد أن تم إقصاء جمعيات رياضية عدة من الدعم دون معايير سليمة ، أو تم التنقيص من قيمة المنحة لمستوى لا تحتكم فيه الجمعيات حتى على مصاريف التنقل ، علما بأن مدينة طنجة تشع أندية رياضية مشرفة تمثل المدينة و المغرب وطنيا و عالميا ، في شتى الأنواع الرياضية .

و في نقطة أشار إليها عزيز الصمدي نائب رئيس المجلس حول غابة دونابو ، داعيا الى التصدي لما اعتبره محاولة للسطو ، و اعتبرها قضية طارئة لوقف الإجهاز على المحمية الطبيعية ، تدخّل في هذه النقطة الذكتور عبد الحق بخات ، مدير جريدة طنجة ، موضحا أن مجلس مقاطعة المدينة هو من رخص لصاحبة المشروع بتسييج الفضاء الغابوي ، للشروع في إقامة مشروع بيئي و طبيعي بامتياز ، و الذي هو عبارة عن حديقة نباتية بمواصفات عالمية ، ربما جاءت مقابلة لبيت شخص يدّعي إنتسابه للجسم الإعلامي و الذي يقطن في الغابة المذكورة ، و يعتبرها ملكا له ، و عمل بالتالي على خلق هذه الضجة الفارغة ، التي لا يهمه منها سوى مصلحته الشخصية .

و ختم اللقاء بالدعوة إلى إعادة النظر في المقررات المتخذة في دورة فبراير ذات الصلة بمنح الدعم للأندية الرياضة و تدبير مركز بوكماخ ، و فتح حوار هادئ مع مكونات المجلس و الإنفتاح على مقترحات الفاعلين كل حسب اختصاصه ، ما دام الهدف الأساس هو خدمة مصلحة هذه المدينة ...





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5045.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.