.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتفي بخريجيها برسم سنة 2016

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتفي بخريجيها برسم سنة 2016

جريدة طنجة - لمياء السلاوي ( "احتفاء بخريجي طلبة Ensa ")
الأربعاء 15 فبراير 2017 - 11:13:40

بحضور مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة ، عبد الرحمان الصبيحي ، و رئيس جامعة عبد المالك السعدي ،حذيفة أمزيان ، و ممثلين عن مجلس المدينة و مجلس الجهة ، و ممثلو الإدارات العمومية و القطاعات السوسيو-إقتصادية، و ثُلّة من الأساتذة الباحثون و أمهات و آباء و أقرباء الخريجين و نساء و رجال الصحافة ، احتفلت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة يوم السبت المنصرم، بتخرج الفــوج 14، و الذي يضم 172 مهندس دولة و 18 خريج ماستر ، في جو تطبعه البهجة و لذة النجاح ، بالمركز الثقافي "أحمد بو كماخ" .

هذا الحفل الذي كان الذي كان مناسبة لتتويج المتخرجين من تخصصات تباينت بين هندسة نظم المواصلات و الشبكات ، هندسة الإعلاميات ، هندسة نظم الإلكترونيك و الأوتوماتيك ، الهندسة الصناعية و لوجستيك ، الهندسة الإيكوطاقية و البيئة الصناعية ، و خريجي الماستر موزعين على تخصص المواصلات و الإيليكترونيك المركبة ، و تخصص البيوإعلاميات و النظم المعقدة .


و في كلمة لعبد لرحمان الصبيحي مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة ، أعربَ فيها عن فرحه الغامر بتميّز طلبته الذين قطعوا أشواطـًا وقَفــوا خـلالهـــا على طبيعة التكوين الهادفِ و المُمَنهـج الّـذي لا ينحَصر فقط في الطابع العلمي و التقني ، بل يمتد لتحصيل مُتَكـافئ على الصعيد اللّغـوي و التدبير المُقــاوَلاتي و الثقافي و الإجتماعي و الرياضي ، مُعتَبــرًا أن التكوين لم يكن سهلاً، حيث نوّهَ بمجهودات الأساتذة الكرام الذين سَهروا على تكوين الأفـواج بكدٍّ و إخـــلاص من أجـلِ تــأطير جـــاد و مسؤول و تكوين متميّـز ، حريصـون بـانضبـــاط على الانخراط في الرُقي بمهام المؤسسة و المتمثلة في تكوين مهندسين أكفــاء و النهوض بـــالبحث لعلمي و الإنفتاح على المحيط السوسيو-إقتصادي و الدَّولي ، مُسلّحين من أجـلِ ذلك بكفاءاتهم و تجربتهم و علاقاتهم ، و غيرتهم على سُمعة المؤسسة و إشعاعها .


ومن جانبه أكّدَ رئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة أمزيان، على ضــرورة تتبـع الخـريجيـن فـي مسيــرتهم المقبلة، وحثهم على المساهمة في دعم التنمية الإقتصادية والمحلية والوطنية للمملكة، وأبرز، في هذا السياق، أن المغرَب عَـرفَ في السنـوات الاخيرة إطلاق العديد من المشـاريــع المُهيكِلــة و الهيكلية في مختلف القطـاعـــات السوسيو- اقتصادية ،التي تتطلب دعما ومواكبة من حيث الموارد البشرية المؤهلة وذات الكَفــاءة ، بما في ذلك المهندسين الذين يعدون حجر الزاوية في بلــورة وتَنفيذِ مَشاريـع التنمية، داعيــًا خريجي المدرسة إلى المساهمة في الدينـــامية الإقتصادية الوطنية ، من خلال اندماجهم في القطاع الخاص أو العُمــومي أو من خــلال إنشــاء مُقـــاولات ذاتية.

نعيمة بنعبود ، نائبة رئيس مجلس المدينة بطنجة ، وبعد أن هَنأت بالمناسبة، الخريجين المهندسين، نوهت أيضا بالجُهود المبذولة من قبل آباء الخريجين وأعضاء هيئة التدريس وأطر المدرسة، الذين شـجّــعــوا الخريجيـــن الجُدُد على التفوق والتميز في دراستهم والمضي قُدما في مجال البحث العلمي والتحصيل الأكاديمي .


هذا و تميز حفل تخرج الفوج 14 من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة ، بتوزيع الشواهد على جميع الخرجين والخريجات، ومنح هدايا خاصة للحاصلين على الرتب الأولى عن كل مسلك، كما تم تحضير وصلة موسيقية راقية من طلبة المدرسة على شرف الحاضرين والحاضرات في هذا العرس الجامعي. .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news5051.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.