.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Parse error: syntax error, unexpected 'text' (T_STRING) in /home/lejourna/public_html/handlers/shortcode_handler.php(173) : eval()'d code on line 10

Image

خطير.. برلمانية عن البيجيدي تلمح إلى وقوف "جهات" في الدولة وراء أحداث الحسيمة

خطير.. برلمانية عن البيجيدي تلمح إلى وقوف "جهات" في الدولة وراء أحداث الحسيمة

جريدة طنجة - محمد العمراني ( طنـجـة )
الثلاثاء 14 مارس 2017 - 10:57:27

دخلت سعاد الشيخي، البرلمانية السابقة والقيادية عن حزب العدالة والتنمية بالحسيمة، على خط الأحداث التي شهدتها المدينة بعد مباراة الوداد الرياضي ضد شباب الريف المحلي، عندما أدلت بتصريحات خطيرة على حائطها الفايسبوكي حول المتسبب في هذه الأحداث.

تقول شيخي" حين تتجه جهة ما في دولة ما نحو استدعاء بل واستعداء كافة الإمكانيات البشرية والمادية من أجل خلق بؤر للتوتر والأزمات، والعمل على تسويق معطيات تنذر بخطر ما أو عدو يهدد أمن واستقرار البلد، حتى وإن كان هذا الخطر أو العدو غير موجود على أرض الواقع، لأنه مجرد شيء اسمه الوهم، فأكيد أن هناك من يستفيد من هذا الأمر، وأكيد أن المستفيد سيجد من المبررات ما يكفي لتبرير الإجراءات الاحترازية وخصوصا إذا كانت اقتصادية أو أمنية، أو هما معا على اعتبار المصلحة المتبادلة"
وأضافت البرلمانية السابقة إنه من خلال هذا التفسير يمكن فهم ما يحدث في الحسيمة، من أحداث متسارعة لا يمكن التوقف عندها بدون ربطها بالسياق التاريخي، أي منذ أحداث 58و59، التي لا يزال أثرها متجذرا في الذاكرة الجماعية لأبناء المنطقة، ولا زالت الكثير من التفاصيل والحقائق حولها غائبة ومغيبة عن أبناء الوطن، مما زاد من تعميق الهوة لفهم حقيقة وعمق ما يحدث في المنطقة، إلا ما يتم ترويجه من مغالطات واتهامات بالعنصرية وبمطالب الانفصال، لجعل هذه البقعة من أرض الوطن بؤرة للتوتر يتم استغلالها كورقة ضغط من طرف جهات ما في الدولة، لتحقيق مآرب سياسية واقتصادية وأخرى خفية ومختلفة الأبعاد".

خطورة هذا التعليق يطرح تساؤلات حقيقية حول الجهة التي تقصدها برلمانية العدالة والتنمية، وبالقدر نفسه، يسائل ذات التعليق الموقف الرسمي لعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، ومن ورائه حزب العدالة والتنمية، خاصة وأن التزام الصمت سيعتبر موافقة منه على اتهامات الشيخي!..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5164.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.