.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

من دفاتري .. (*)

من دفاتري .. (*)

جريدة طنجة - عزيز كنّوني ( ملاحظات)
الأربعاء 15 مارس 2017 - 17:10:30

الوردة المغربية والأممية الاشتراكية ‪

ضَجَّة "مفتعلة" ربطها هواة "الربط" "المغرض"، بين الاتحاد الاشتراكي "الغير موحد" ومنظمة الاشتراكية الأممية الذين قالوا إن الحزب لم يحقق أي مكسب في المؤتمر الأخير لهذه المنظمة العالمية، بل إن "جمهورية الوهم" نجحت في الانتقال من عضو ملاحظ إلى عضو استشاري ، خلال مؤتمر الأممية الاشتراكية الـ25 بكلومبيا الأسبوع الماضي، ما جر علي الحزب انتقادات حادة من خصومه بالدرجة الأولى ومن جمهور المتسيسين.

زعيم حزب الوردة، التي تقاوم الذبل والشحوب، "الطامح" إلى الحصول على "مكانة متميزة" في الحكومة المقبلة، بعشرين مقعدا برلمانيا من أصل 395، نفى عنه كل " رهان سياسي ظرفي أو مصلحة حزبية عابرة" فيما يخص موقفه من القضية الوطنية، وعدد المكاسب التي حققتها مشاركة حزبه في اجتماع الأممية الأخير، ومنها "سحب النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية من جدول أعمال المؤتمر"، وانتقال خطاب الأممية الاشتراكية إلى "إعلان دعم مساعي الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل سياسي متوافق بشأنه " وخلو بيانات المؤتمر من أي إشارة إلى ما يسمى بـ "الشعب الصحراوي"

ومع كل ذلك، فإن خمسة أعضاء من بين الثمانية المكونين لــ "لجنة الأخلاق االاشتراكية الدولية" " منحت مركز العضو الاستشاري لجبهة البوليساريو في هذه المنظمة.

براءة لسبعيني قضى سنة سجنا "احتياطيا" بسات فيلاج...والعوض على الله!

مرة أخرى يتدخل العلم الدقيق في قضايا جنائية، تتعلق بالاغتصاب والافتضاض الناتج عنه حمل. فبعد حكم "البنوة" لمحكمة الأسرة بطنجة، الذي لا زال يثير الكثير من ردود الفعل، جلها إيجابي إلا من أصحاب الفقه النقلي المتجمد الذين لا يقبلون أي دعوة للإجتهاد الفقهي، هاهي استئنافية طنجة تقضي ببراءة شيخ سبيعيني اتهمته ابنته بزنا المحارم اعتمادا على التحليل الجيني الذي أظهر عدم وجود أي علاقة جنية، بين الشيخ والمولود.

معجزة الـ ADNحسمت بصورة قطعية في الموضوع وأبعدت المتهم من طرف ابنته عن شبهة زنا المحارم، وهو الذي أنكر في كل مراحل التحقيق ثقيامه بما نسب إليه، وصرح بأن ابنته إنما أرادت التخلص منه نظرا لتشدده في مراقبة سلوكها المشين.

زوجة المتهم أكدت للمحكمة حسن سلوك زوجها وأنه فوق كل الشبهات، كما وأن جيرانه ومعارفه أنكروا عليه "سقوطه" في مثل هذه الموبقات، وهو المعروف عنه تدينه وخيرته واستقامته رغم ضعف حاله واضطراره للعمل في سنه المتقدم.
.....وبالوالدين إحسانا !
____________________

ما عندي ما ندير لكم !

ملايير الدراهم السبعة والثلاثين التي رصدت لما يتعارف عليه بـ "البرنامج الاستعجالي" لإصلاح التعليم، لم تنجح في إخراج التعليم العمومي من أزمته المستفحلة وفساده المزمن. كيف تم لاستعمالها، أو بالأحرى، كيف تم "تبديها"
الله أعلم !

كل ما نعلمه نحن الفقراء إلى الله، أن أزمة التعليم العمومي باتت تهدد مستقبل الملايين من أبناء الطبقات "السفلى" للشعب الذي لا يملك إلا "الشكوى لله" بعد التصريح الصادم لرحمة بورقية، وهي مديرة الهيئة الوطنية لتقييم التعليم، من أن "التعليم الوغربي في خطر !

حقيقة لم نكن ننتظر تأكيد المسؤولة المغربية ليترسخ لدينا الاقتناع بحالة التعليم المتدهورة. فالحال يغني عن السؤال حيث إن تحصيل التلاميذ أكثر من ضعيف في مختلف مناهج الآداب، والعلوم، والرياضيات واللغات وأن المدرسة العمومية التني حولها البرنامج "الاستضباعي" إلى حقل تجارب، انتهت إلى فشل ذريع شنيع. وبالتالي انتهينا إلى القول بأن الملايير التي رصدت لمشاريع هذا البرنامج لم توصلنا إلى النتائج المتوخاة، منذ 2009.

وما كان الرئيس عزيمان بحاجة إلى أن يطلب من أعضاء مجلسه "الموقر" الحرص على "التكتم"، حيث إنه لم يبق ما يتكتم عليه من أسرار فيما يخص التعليم العمومي والخصوصي بالمغرب !!!....
----------------------------------------

الصابو: ممنوع في الرباط...مطلوب في طنجة !

أنصف قضاء الرباط المواطنين ضد شركة "حجز السيارات بوضع قيد "الصابو" حول عجلاتها حيث اعتبرت محكمة الاستئناف الإدارية عدم مشروعية الشركة باستخلاص مبالغ مالية من المواطنين المخالفين ، وأن الرخصة التي حصلت عليها من الجماعة مخالفة لمصلحة مستعملي الطريق العمومية.

إلا أن شركة متخصصة في "اعتقال" سيارات عباد الله، تكون قد حصلت على رخصة من نفس النوع، من جماعة طنجة، "الترابية" حيث لاحظ السكان مباشرة تنصيب "عدادات" الأداء عن وقوف السيارات بالشوارع العمومية بالمدينة، و "توظيف" عدد من "واضعي الصابو" في حالة المخالفات.

جماعة طنجة على صواب فيما رمت إليه من ضرورة استخدام الصابو والقيد و"بلوكاج الروايض" لاصطياد المخالفين لـ "قوانين" تركين المركبات حتى تتمكن من "تزويد" الخزينة البلدية بما هي في أمس الحاجة إليه من أموال، بعد "النكبة" التي ألمت بها وبالجماعة إثر تنفيذ أحكام بالحجز على الملايير من مدخراتها، بهدف إنصاف مواطنين تم "الاعتداء" على مصالحهم الخاصة، بدعوى "المصلحة العامة"
" تعاونوا" مع الجماعة يرحمكم الله، وتيقنوا أن الخروج عن "الجماعة " مجلبة للضعف والهلاك بإجماع الأئمة !
والله أعلم.
---------------------------------

أمر قضائي بالبحث عن "قاتل كلب برلماني - Ex"

صدر أمر من النيابة العامة بالجديدة، بفتح تحقيق في ظروف وملابسات "موت" كلب مملوك لبرلماني سابق، ادعى أن شخصا معروفا لديه، تعمد قتل كلبه بطلقات نارية من بندقية صيد ، وتسبب له في خسائر كبيرة في ضيعته الفلاحية.

جريدة "الأسبوع الصحافي" التي نشرت الخبر، أكدت أن عناصر الدرك الملكي بالمنطقة قاموا بالاستماع، بمحضر، للبرلماني السابق الذي أكد أقواله في الشكاية التي تقدم بها للنيابة العامة، كما استمعوا لولده الذي أكد أقوال والده، في حين تداول سكان الجديدة هذا الخبر بكثير من الاستغراب والسخرية والدهشة من سرعة التحقيق الأمني في موت كلب، إلا أنه ليس كالكلاب، إنه كلب برلماني، حتى ولو كان Ex !، ما دام أن البرلمانيين يستمر ارتباطهم بـالبرلمان عن طريق تقاعد "زوج فرنك" الذي يتقاضونه...مدى الحياة !!!....
-------------------------------------------

للبيع، أدوات وتجهيزات طبية وأدوية بسوق الخردة!

بسبب وجود "شحنات" من مواد وآليات طبية مقصات طبية ومباضع جراحية وغيرها، معروضة للبيع بدراهم معدودة، بأحد أسواق "الخردة" ومنها ما يكون في حالة جيدة ومثيرة، تسابقت منابر إعلامية إلى التهويل من شأنها، ، حتى أن طبيبة قالت إن عددا من الأدوات الطبية الجديدة تختفي قبل وصولها إلى المستشفيات" ووجد من قال إن المستلزمات الطبية بمختلف أنواعها تحمل فيروسات خطيرة إذا لم يتم تعقيمها بالطرق العلمية المعلومة.، وتدميرها.

خطير !

لا، أبدا، لا خطورة في الموضوع. ذلك أن شريحة واسعة من المغاربة ن خاصة أولئك الذين يمارسون ، تطوعا، التعامل اليومي والليلي بوجه خاص، مع الأزبال والنفايات، بالأيدي المكشوفة، من أجل "تدويرها" للتكسب ، اكتسبوا مناعة قوية تحميهم مما يمكن أن يفتك بصحتهم من ميكروبات وبكتيريات وفيروسات انتهت كلها إلى الاستسلام ورفعت سمومها عنهم.

وبطبيعة الحال، لا مجال هنا لمحاولة إلصاق تهمة الإهمال بوزارة الصحة الرشيدة، والنيل من جدية وإخلاص ومهنية وغيرة العاملين بالوزارة، جميعهم ، كما لا يصح القول بأن أدوات المستشفيات تختفي لتظهر، بفعل فاعل، في العيادات الخاصة !

اتقوا الله أيها المتقولون المفترون...المعاندون !...... و "ادخلوا سوق راسكم" ورددوا مع جوقة المرددين المخلصين: العام زين" ، "العام زين" !!!.... ! ‪!!!‬....!





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5188.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.