.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

تركيا تُـؤيّد الضـربـة الأميركية و تدعـو للإطـاحـة بـالأسد

تركيا تُـؤيّد الضـربـة الأميركية و تدعـو للإطـاحـة بـالأسد

الجمعة 07 فبرايـر 2017 - 17:04:35

دَعـا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد على الفور، معبّرا عن دعمه للهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة الشعيرات في ريف حمص الشمالي.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين في بلدة ألانيا في تصريحات بُثت على الهواء مباشرة "من الضرورة الإطاحة بالنظام في أسرع وقت ممكن من قيادة سوريا" داعيا في السياق نفسه إلى تشكيل حكومة انتقالية.

كما ذكر الوزير بأن إقامة مناطق آمنة للمدنيين في سوريا أصبحت أهم من أي وقت مضى.

وفي السياق ذاته، قالت الخارجية التركية في بيان نشرته صباح اليوم على موقعها الإلكتروني إنها "ستدعم كافة الخطوات التي من شأنها ضمان عدم بقاء الجرائم دون عقاب، ومحاسبة مرتكبيها".

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو طالب بإقامة مناطق آمنة في سوريا (رويترز)

وأوضح البيان أن العالم بأسره شاهد على وحشية النظام السوري واستهدافه المدنيين بشتى أنواع الأسلحة على مدار الست سنوات الماضية، والرد الأميركي جاء عقب قتل قوات بشار الأسد عشرات من المدنيين أغلبهم من الأطفال بالأسلحة الكيميائية في بلدة خان شيخون السورية.

بدوره، قال إبراهيم كالين الناطق باسم الرئيس رجب طيب أردوغان "لتجنب تكرار هذا النوع من المجازر، من الضروري فرض منطقة حظر جوي ومناطق آمنة في سوريا بدون تأخير".

وكان نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء قد رحب بالضربة الأميركية، ودعا إلى ضرورة معاقبة نظام الأسد.

وقال قورتولموش إن تركيا تدعو لاستمرار هذه الضربات "إلى أن تتم معاقبة الأسد ونظامه دوليا" وتطالب المجتمع الدولي بـ "اتخاذ موقف واضح ضد همجية نظام الأسد".......

المصدر : الجزيرة + وكالات



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5311.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.