.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

تخليد الذّكرى العشرين لوفاة العلامة المُحَدّث الشيخ سيدي عبد العزيز بن الصديق

تخليد الذّكرى العشرين لوفاة العلامة المُحَدّث الشيخ سيدي عبد العزيز بن الصديق

جريدة طنجة ( الشيخ عبد العزيز بن الصديق رحمه الله )
الأربعاء 03 ماي 2017 - 12:48:12

خَلّـدَت الــزاوية الصدّيقية ليلة الجمعة 21 أبريل 2017، بعد صلاة المغرب الذكرى العشرين لـوفـــاة العلامة المُحَدّث الشيـخ "عبد العزيز بن الصديق" بحضور أنجاله الكرام يتقدمهم العلامة الدكتور عبد المنعم بن الصديق، وجمهور غفير من المريدين والاتّبـــاع من مختلف المدن المغربية، وبعد إخراج السلكة، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم... انطلقَ الحفلُ الكبير بعد صَـلاة العشاء بــامداح نبوية وأشعار لأشهَر المُتَصَـوفــة من الأقطـاب و العُلَمــاء والدعـاة والحكماء. كما ألقى الدكتور عبد اللّه الجباري من القصر الكبير كلمة مسهبة حول شخصية المُحتَفى به، وتكريسه لحَيـاتـه من أجـلِ الدَّعـوة الصـادقـة إلى اللّه كَمــا استعرضَ مَلامح من سِير العُلَمـــاء الصدّيقيين إخــوة الشيخ عبد العزيز بن الصديق...

بعد ذِكر مَنــاقـب الـــوالد دفين الزاوية الشيخ محمد بن الصديق... وهم الشيوخ الأفاضل أحمد بن الصديق دفين القاهرة، وعبد اللّه بن الصديق، وعبد الحي بن الصديق والحسن بن الصديق وابرهيم بن الصديق، وما قدموه للعلم والفقه والشريعة من خدمات جليلة، وما أسهموا به من أجل تكوين الأجيال، وتنقية المعتقد من الشوائب والخرافات والأباطيل، كما شهد الحفل إقامة طقوس حضرة العمارة مصحوبة بذكر اللّه وتوحيده، ومدح رسول الله نبي الهدى صلى اللّه عليه وسلم، هذا وقد امتدّ الحفل إلى حدود السـاعـة الثـــالثة من صَبـــاح يوم السبت 22 أبريل 2017، بختــام المسك وبالدعاء بالمغفرة للمحتفى به وآله وأبويه وإخوته وللمسلمين كافة.

وقد هيمَنَت على الحفل رُوح التَّقـوى والخُشــوع والتذلُـل لله عزَّ وجَــل، و ارتفـاع الألسن والحنـاجـر بـآيـاته البينـــات و بعبـــارات التوحيد والتمجيد والإجلال لذات الله العالية، ومدح رسوله وصفيه محمد عليه أفضل الصّـلاة و الســـلام...





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5354.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.