.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

هذا ما ارتكبه "عدو" للبيئة

هذا ما ارتكبه "عدو" للبيئة

جريدة طنجة - م.الهنداوي ( اقتلاع الشجر بلا موجب حق)
الخميس 06 يوليوز 2017 - 18:00:35

في رمشة عين، "طارت" من هنا شجرتان.
وحسب مصدرنا، فإنه يروج أن عدوا للبيئة، قام بهذا الفعل الإجرامي، دون أن يَرف له جفن، حيث اقتلع شجرتين، ببرودة دم، وغَطى حفرتيهما بـــالإسمنت، كما ضيق الخناق على شجرة ثالثة بالإسمنت، كذلك، بعد أن كانت هذه الأشجار تضفي لمسات بيئية على المشهد الجمالي للشارع العام، خاصة بعد الانتهاء من هيكلة مفترق الطرق، بــإنـجاز قنطــرة ونفق أرضي، خففا كثيرا من عبء واكتظاظ وسائل النقل وازدحام حركة السير، بشوارع حي "كاسطيا".

هذا الفعل الاجرامي، استنكره العديد من المارة والملاحظين الغيورين على البيئة التي تُنتهك حرمتها أمام الملأ، إذ بعد الاعتناء بهذه الأشجار، غرسا وسقيا، نظرا لدورها المفيد والفعال في حياة الانسان والحيوان على حد سواء، ها هو"عدو" للبيئة يأتي في لحظة، فيجتثهما من الجذور، وكأنهما في ملكيته، دون أن يتم فتح تحقيق في الموضوع من قبل الجهات المختصة، لأجل الوصول إلى هذا الجاني ومعاقبته، طبقا للقانون، في الوقت الذي قد يؤدي شخص ما غرامة مالية عن هدمه لشجرة أو عن إسقاطه لعمود كهربائي، بشكل غير متعمد، بسبب ارتكابه لحادثة سير، غير مقصودة !؟

يقول مثل صيني :" من قطع شجرة، قتل إنسانــًا ! " أما عندنا نحن ، فيبدو أن الأشجار والبيئة عموما، "تصرخ" كل يوم بأعلى صوتها، جَراء ما يلاحقها من اعتداءات، يتم التستر عليها، وربما بمباركة من بعض المسؤولين، أحيانا ! نعم، يحصل هذا في الوقت الذي ما فتئت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تقوم بكل ما من شأنه الحفاظ على هذه البيئة، باعتبارها الرئة التي تتنفس من خلالها جميع المخلوقات ...





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5518.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.