.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

الحكم على النصاب أسعد المسعودي بالسجن سنتين ونصف و 80 مليون غرامة.

الحكم على النصاب أسعد المسعودي بالسجن سنتين ونصف و 80 مليون غرامة.

جريدة طنجة ( أسعد المسعودي )
الثلاثاء 01 غشت 2017 - 118:16:18

قَضت المحكمة الإبتدائية بطنجة مساء أمس الإثنين 31 يوليوز 2017 بقبول الشكاية المباشرة التي كان قد تقدم بها رجل الأعمال السيد "محمد سعيد الحمياني" أصالة عن نفسه ونيابة عن شركة "نورواجن ش.م.م" الكائنة بالمنطقة الحرة اكزناية، يتهم فيها بشكل مباشر المدعو "أسعد المسعودي" صاحب الجريدة الإلكترونية الغير مرخصة "أوقات طنجة" بالسرقة والسب والقذف العلني والتشهير ... حيث وبعد تحقيق مطول واستيفاء كامل الأدلة ، قررت المحكمة مؤاخذة المتهم بما نسب إليه من تهم ومعــاقبته بسنتين ونصف حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 2000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى وبأدائه لفائدة المطالبين بالحق المدني في شخص ممثلها القانوني تعويضا مدنيا قدره 800 000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى..

هذا الحكم هو الثاني من نوعه في حق صحفي الزور المدعو "أسعد المسعودي " بعد الحكم الأول القاضي بأدائه تعويضا مدنيا قدره 3 مليون درهم لفائدة المحامي يهيئة طنجة الأستاذ "الحاج محمد المغراوي" بعد مؤاخذته بتهمة السب والقذف والتشهير..، وهذا ليس إلا غيض من فيض علما أنه أزيد من ثلاثين شكاية تنتظر دورها في البحث والمداولة وأخرى لا زالت قيد التحقيق.

يُذكر أن للمدعو أسعد المسعودي جلستـين قد تـمَّ تـأجيلهما الأسبوع الماضي، الأولى بغرفة الجنايات إلى غاية 5 شتنبر 2017 في الملف عدد 234/2017 ، يتابعه فيها ذ/سعيد كوبريت رئيس مجلس بيت الصحافة ونقيب الصحافيين بطنجة والذي يتهمه بالتزوير وإنتحال صفة صحفي والسب والقذف... والثانية بالمحكمة الإبتدائية (غرفتين) ويتابعه فيها الدكتور "عبد الحق بخات" صاحب أول جريدة ورقية بطنجة، من أجل نفس التهم السابق ذكرها.. (يتبع )..




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5600.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.