.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

طنجة كانت مرة أخرى في مستوى الحدث

طنجة كانت مرة أخرى في مستوى الحدث

جريدة طنجة - حوار مع : الوافي البقالي ( حوار السبت )
الأربعاء 27 شتنبر 2017 - 17:54:15
• احتضنت مدينة طنجة يومي 16 و 17 شتنبر الجارين النسخة السادسة والعشرين لبطولة البحر الأبيض المتوسط للكراطي، لفئات الصغار، الشبان وأقل من 21 سنة.
وعرفت الدورة مشاركة حوالي 200 متباري من 12 بلدا وهي تونسن مصر، مالطا، إيطاليا، البرتغال، أندورا، تركيا، فرنسا، إسبانيا، قبرص، كوسوفو، بالإضافة إلى بلدنا، المغرب، مستضيف الدورة. وعن ظروف تنظيمها والأجواء التي شهدتها، يحدثنا الأستاذ الوافي البقالي، رئيس عصبة البوغاز للكراطي، الشريك الفعلي للجامعة الملكية المغربية للكراطي واساليب مشتركة في تنظيم هذه التظاهرة المتوسطية.


كيف مرت البطولة؟
كما هو معلوم، احتضنت القاعة المغطاة بالزياتن، على مدى يومين، النسخة السادسة والعشرين لبطولة البحر الأبيض المتوسط للكراطي، لفئات الصغار، الشبان وأقل من 21 سنة. ونظمت هذه التظاهرة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للكراطي واساليب مشتركة، وبشراكة مع عصبتنا، "عصبة البوغاز". وتميزت الدورة بمشاركة حوالي 200 متباري من 12 بلدا وهي تونس، مصر، مالطا، إيطاليا، البرتغال، أندورا، تركيا، فرنسا، إسبانيا، قبرص، كوسوفو، بالإضافة إلى المغرب باعتباره مستضيف الدورة. و على مستوى النتائج، كانت مبهرة، من خلال إحرازنا للمركز الثاني برصيد 33 ميدالية، منها 8 ذهبية، 7 فضية و 18 نحاسية. ونشد بحرارة على أبطال عصبتنا الذين حضروا بقوة ضمن المنتخب الوطني واثبتوا قدراتهم في انتزاع رتب مشرفة. ونذكر منهم، عبد الكريم العصعاص، محمد السدراوي، آدم مارسو، يوسف مارسو، واسامة الفحصي، دون أن نغفل الحضور المشرف كذلك للعنصر النسوي من العصبة، لبطلات أمثال شيماء الوزاني، سناء أكلمام، وسارة والسلاسي وباقي الأبطال.

تم استقبالكم من طرف عمدة طنجة بعد ختام التظاهرة، ماذا عن هذا الاستقبال؟
بعد اختتام التظاهرة، حظينا كجهة منظمة، بحفل استقبال من طرف، محمد البشير العبدلاوي، رئيس المجلس الجماعي لطنجة الذي كان مرفوقا بنائبه عزيز الصمدي، وبحضور أعضاء عن الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة وأعضاء عن عصبة البوغاز للكراطي. وكان اللقاء مثمرا، من خلال التنويه بالعمل الذي قمنا به كعصبة وكجامعة، وفرصة للوقوف على نجاح هذه التظاهرة المتوسطية. وشكرنا السيد العمدة على النجاح، وعلى المجهودات التي بدلناها لتشريف المدينة، كما شكر الجامعة على اختيارها مدينة طنجة لاقامة هذه البطولة المتوسطية. والجماعة تعي جيدا أهمية الأنشطة التي نسهر على تنظيمها والإشعاع الذي تقدمه للمدينة والجهة ككل. ونتمنى من خلال هذه الثقة ان تفتح في وجهنا الأبواب لنلقى الدعم الكافي للنسخة التاسعة من دوري طنجة الدولي المفتوح للكراطي الذي سننظمه في شهر مارس المقبل إن شاء الله. وأجدد بالمناسبة شكري للسيد العمدة الذي شرفنا بحضور ختام البطولة المتوسطية، وتسلم درع البطولة من طرف رئيس الإتحاد السعودي للكراطي وعضو المكتب التنفيذي بالإتحاد الدولي للكراطين إبراهيم بن محمد القناص تقدير له على مساهمة جماعته في تقديم الدعم اللازم الذي ساهم في تنظيم ونجاح التظاهرة.

على ذكر الدوري الدولي المفتوح للكراطي الذي ستنظمون نسخته التاسعة في مارس المقبل، ماذا عن هذه التظاهرة وصمودكم في تحقيق استمراريتها؟
الفكرة انطلقت بشكل عادي سنة 2009، أثناء مشاركة في دوري دولي باكادير، وصادف تدريبا دوليا هناك. وبدأ الأمر بنقاش مفتوح مع إخوان بالجامعة وأعضاء من عصبتنا. وطرحت فكرة نقل هذه التجربة إلى مدينة طنجة. فنظمت النسخة الأولى وتواصل الدوري الذي نحن اليوم على أبواب نسخته التاسعة. و كما تعلمون أننا نظمنا النسخة الثامنة خلال شهر مارس الماضي. هناك مجهودات مبذولة من طرف أعضاء العصبة حتى واصلنا تنظيم هذه التظاهرة الدولية. وكانت النسخة الثامنة محطة هامة للتحضير لبطولة البحر الأبيض المتوسط للكراطي التي احتضناها الأسبوع الماضي. وكما قلت أننا بلغنا النسخة الثامنة بفضل صمود وتضحيات العصبة التي واجهات مشاكل عدة من أجل تحقيق الاستمرارية. سيما أن الكراطي بات رياضة أولمبية، والرياضة جزء مكمل للمشاريع الرياضية الكبرى التي تشهدها مدينة طنجة على مستوى البنيات التحتية، منها القرية الرياضية التي في طور الإنجاز في إطار مشروع طنجة الكبرى. ومن هنا أجدد ندائي لسلطات طنجة ومجالسها المنتخبة، وفعالياتها الاقتصادية كي يتجند الجميع معنا لتكون النسخة التاسعة خلال مارس المقبل افضل من سابقاتها لتحقيق مزيد من الإشعاع للمدينة والبلد.

ماذا تكتسي هذه البطولة من أهمية؟؟
أهميتها تتجلى في تنشيط المدينة والبحث لها عن مزيد من الإشعاع الدولي عبر بوابة رياضة الكراطي، واختبار قدراتنا في تنظيم تظاهرات ذات صيت عالمي، والاستفادة من التجارب الأخرى. كما تعتبر البطولة مناسبة لتحضير الأبطال المغاربة لبطولة العالم والألعاب الأولمبية للشباب المزمع تنظيمها في بوينس أيرس بالأرجنتين عام 2018 وفي طوكيو عام 2020.

كلمة اخيرة:
نشكر جميع من ساهم في نجاح هذه التظاهرة الرياضية الهامة، وعلى رأسهم الجماعة الحضرية لطنجة، ومجلس عمالة طنجة أصيلة على الدعم الكبير من مادي ولوجستيكي الذي قدماه لنا. كما نشكر السلطات المحلية، ورجال الأمن، والوقاية المدنية على ما أسدوه من خدمات خلال يومي التظاهرة. و نشكر كذلك الأبطال المغاربة الذين شرفوا الرياضة الوطنية وتحديدا أبطال مدينة طنجة، بحيث أحرزوا خمس ميداليات..

مواضيع ذات صلة :
*حوار مع : راديميل فالكاو




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5821.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.