.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Parse error: syntax error, unexpected 'text' (T_STRING) in /home/lejourna/public_html/handlers/shortcode_handler.php(173) : eval()'d code on line 10

Image

‫فريدة الخمليشي وسلمى الطود يعرفان بالقانون الدولي الإنساني بطنجة‬

‫فريدة الخمليشي وسلمى الطود يعرفان بالقانون الدولي الإنساني بطنجة‬

جريدة طنجة - محمد حمضي ( القانون الدولي الإنساني )
الثلاثـاء 28 نوفمبر 2017 - 16:28:54

إذا كانـت الحـرب لازمة من اللوازم المرافقة للحياة البشرية ، فلماذا سيقف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي يتفرج على أهوالها ، ولا يستنفر عقله الجمعي لوضع قواعد مفصلة وآليات متنوعة بغاية أنسنة النزاعات المسلحة ؟ ‬

‫للإحاطة بهذا الموضوع، ورغبة منهما في التعريف بالقانون الدولي الإنساني ، كانت عروسة الشمال يوم الخميس 9 نونبر الجاري ، على موعد مع ندوة جهوية من تنظيم اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال . الندوة المشار إليها انعقدت تحت عنوان " القانون الدولي الإنساني والتحديات الراهنة ".‬

‫ انطلقت الندوة الجهوية التي تابعها و شارك في أشغالها طيف من الفعاليات يمثل النسيج الحقوقي والمدني بسبعة أقاليم شمال المملكة ، بجلسة افتتاحية تناولت فيها الكلمة سلمى الطود رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الانسان ، استحضرت من خلالها حصيلة عمل الآلية الجهوية المذكورة في مجال حماية حقوق الانسان والنهوض بها ( السجون ، المهاجرون ، التربية على المواطنة .....) . وأضافت بأن انخراط اللجنة الجهوية لحقوق الانسان في ثاني دورة حول القانون الدولي الانساني ، إنما ينبع من الرغبة في توجيه اهتمام النسيج المدني والحقوقي بالجهة بميدان القانون الدولي الانساني ، وتمكين هذا النسيج من استيعاب أفضل لمبادئ وقواعد وآليات تنفيذ هذا القانون .‬

‫ من جهتها حددت فريدة الخمليشي رئيسة اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني في كلمتها بالمناسبة، ثلاث اعتبارات وراء تنظيم هذه الندوة وسابقتها . الاعتبار الأول يتمثل في نشر أحكام القانون الدولي الانساني بغاية حماية الانسان ومحيطه وتجنيبه الأضرار في زمن الحرب . أما الاعتبار الثاني فحددته في انتصار المملكة المغربية لحقوق الانسان كخيار استراتيجي ، ودسترتها لمبدأ سمو الاتفاقيات الدولية على الشرعة الوطنية . أما الاعتبار الثالث فحددته رئيسة اللجنة الوطنية في المجتمع المدني المشارك في هذه الندوة، مجتمع مدني جعل من حضوره دستور 2011 رقما أساسيا في المجتمع المعاصر .‬

‫مباشرة بعد اسدال الستار على الجلسة الافتتاحية سيكون المشاركون والمشاركات مع باقة من المداخلات شرحت جسد القانون الدولي الانساني . المداخلة الأولى لامس فيها الأستاذ إبراهيم الكرناوي - مستشار بديوان وزير العدل – التعريف بالقانون الدولي الانساني وعلاقته بحقوق الانسان . أما مجيدة الزياني -الأستاذة بدار الحديث الحسنية – فجاءت ورقتها تحت عنوان " الفئات والممتلكات المحمية في القانون الدولي الانساني " . المداخلة الثالثة سلط فيها محمد البزاز – أستاذ بكلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية بمكناس موضوع – الضوء على " الشارات المحمدية في القانون الدولي الانساني " قبل أن يعود من جديد للتفصيل في " آليات إنفاذ القانون الدولي الانساني ودور القضاء الجنائي الدولي " . الورقة الأخيرة المقدمة في دورة تعزيز قدرات الفاعل المدني والحقوقي الحاضر من أقاليم الجهة تحدثت فيها سليمة فراجي المحامية بهيئة وجدة عن " آليات تطبيق القانون الدولي الانساني على المستوى الوطني " .‬

‫يذكر بأن اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني بالمملكة المغربية هي هيئة استشارية لدى رئيس الحكومة ، تقوم باقتراح كل اجراء أو عمل من شأنه تنمية وترسيخ الاهتمام بالقانون الدولي الانساني ، والعمل على تنسيق جهود كل الجهات المعنية ..‬..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news5998.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.