.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Parse error: syntax error, unexpected 'text' (T_STRING) in /home/lejourna/public_html/handlers/shortcode_handler.php(173) : eval()'d code on line 10

Image

إدمان سمير عبد المولى على التغيب عن جلسات البرلمان يضع "البيجيدي" في موقف حرج

إدمان سمير عبد المولى على التغيب عن جلسات البرلمان يضع "البيجيدي" في موقف حرج

جريدة طنجة ("سمير عبد المولى")
الخميـس 07 شتنبر 2017 - 10:12:23

مرّة أخرى يشهر رئيس البرلمان الحبيب المالكي، لائحة النواب المتغيبين عن الجلسات الدستورية للمجلس بدون عذر. ومنذ شرع في الكشف عن لائحتهم لا يخلو منها اسم سمسر عبد المولى، النائب البرلماني عن حزب المصباح، ممثلا لدائرة طنجة - أصيلة، وعمدة طنحة الاسبق، والذي كان إلى عهد قريب واحدا من المليارديرات، على الصعيد الوطني، بسبب امتلاكه لامبراطورية النقل البحري "كوماريت وكومناف"، قبل أن يتسبب في إفلاسها، بسبب قراراته العشوائية وسوء تدبيره، وتصرفاته الطفولية، مع ترتب عن ذلك من مآسي اجتماعية طالت المئات من العمال، ووصلت شظاياها إلى جميع أفراد أسرته.

فقد كشفت اللائحة التي توصلت جريدة "طنجة" بنسخة منها، أن عدد الأيام المشمولة بالاقتطاع هي أربعة أيام، بمعنى تخلفه عن حضور جلسات المجلس لاربعة أسابيع. ووفقة لمصادر برلمانية فالرجل و منذ انتخابه برلمانيا، بعدما فرضه بنكيران ضدا على قرار أجهزة الحزب بإقليم طنجة، أمام اندهاش الجميع لهذا الاصرار الغريب من الزعيم بنكيران، لاسباب يعرفها هو شخصيا، نجد أن عدد الجلسات التي حضرها كانت تعد على رؤوس الأصابع، من بينها جلسات الافتتاح التي يترأسها الملك محمد السادس.

وتستغرب المصادر كيف أن إدارة الفريق، لم تستفسر "النائب المحترم" عن أسباب تغيبه المتكرر عن البرلمان، هاصة وانه هاته التصرفات تعتبر خرقا فاضحا لمدونة الالتزامات التي يفرضها حزب المصباح على منتخبيه، أما على المستوى المحلي، فيبدو أن لا أحد يجرؤ على استفساره، لأسباب يعلمها مسؤولو المصباح جيدا، علما أن حزب العدالة بطنحة لا زال يرفل في نعيم سمير عبد المولى، إذ لا زال يستغل فيلا كمقر، كان قد ضعها الشاب سمير رهن إشارة الاخوان كتعبير منه عن حسن النية عندما قرر الانخراط بحزب بنكيران.

وتتسائل المصادر كيف لنائب مدمن على الغياب، لأسباب مجهولة، أن يدافع على قضايا مدينة طنجة ويحمل هموم ساكنتها !!

ويحمل المراقبون المسؤولية كاملة لحزب العدالة والتنمية وعلى رأسهم الأمين العام، عبد الإله بنكيران، الذي فرض سمير عبد المولى بطريقة غريبة، ضمن لائحة عمالة طنجة أصيلة، في الانتخابات التشريعية الأخيرة، رغم أن العام والخاص بطنجة يعلم أن الرجل فشل فشلا ذريعا في تسيير مدينة طنجة، حين كان رئيسا للمجلس الجماعي، وكان إخوانه اليوم هم ألد أعدائه بالأمس، إذ قالوا فيه ما لم يقله مالك في الخمر....





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news6041.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.