.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

مختصر من نهجي على البردة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف

مختصر من نهجي على البردة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف

جريدة طنجة - محمد ياسين العشاب ( البردة )
الإثنين 11 شتنبر2017 - 10:33:22


خَـدَعْـتَ نَـفْـسِي بِنَفْسِي إِذْ رَغِـبْـتُ بِهَا*** إِلَى خَـيَــالٍ.. وَمَـا ظَــنِّي بِـمُـنْــحَـسِــمِ
وَصُـنْتُ قَـلْـبًا دَعَانِي فَاسْتَـجَـبْــتُ لَــــهُ*** هَـلْ كَـانَ حَـقًّا عَـلَى قَـلْـبِي لَـهُ سَقَمِـــي؟
إِنْ أَثْـبَــتَ الْوَجْــدَ طَـيْــفٌ مِنْهُ أَرَّقَـنِـي*** فَـمَا سَـبَا الرُّوحَ غَـيْـرُ الْـبَـانِ وَالْعَـلَـــمِ
كَـمْ قَـدْ قَـضَـيْـتُ اللَّـيَـالِي فِي حِمَاهُ بِـمَا*** أَسْدَى إِلَيَّ خَــيَـــــالُ الْـفِـكْـرِ مِنْ نِـعَــمِ
يَا لَـيْتَ شِعْـرِي وَإِنِّي فِي مَحَـبَّــتِـكُــــــمْ*** مُـتَـيَّـــــمٌ، كَـيْفَ حَـالِي إِنْ عَـفَا حُلُـمِي
أَوْ ضَمَّنِي الْعِشْقُ.. وَالْأَشْوَاقُ تَصْفَعُنِي*** فِـي كُــلِّ آنٍ.. وَزَادَ الْعِـشْـقُ مِنْ أَلَـمِي!
أَوْ غَــــــابَ عَـنِّي عَلَى مَرِّ الدُّجَى قَمَرِي*** أَوْ نَــــالَ مِـنِّي عَـلَى مُـرِّ الْجَـفَا نَـدَمِي!
يَا لَيْتَ شِعْرِي أَأَرْضَى مِنْ مَـحَـبَّــتِـكُـــمْ*** بـِبَــــارِقٍ إِنْ جَــلاَ لِلـنَّـفْـسِ مِنْ إِضَـــمِ
كَمْ حَدَّثَـتْـنِي بِكُمْ نَفْسِي فَـقُــلْــتُ لَــهَــا*** إِنَّ الْهَوَى مَــا صَــفَـا يَوْمًـا لِذِي هِـمَمِ
إِنْ أَشْرَقَتْ فِي دَمِي أَشْرَقْتُ وَارْتَسَمَـــتْ*** لَـدَى الْجَـنَـانِ فَـفَـاقَـتْ كُـلَّ مُـرْتَــسِـــمِ
أَوْ أَقْـبَـلَــتْ فِـي طِـرَازٍ مِـنْ مَـحَـاسِـنِـهَــا *** أَقْــبَـلْـتُ فِي إِثْـرِهَـا سَـعْـيًـا عَـلَى قَـدَمِ
تَـطْـوِي الْمَـرَاحِلَ رُوحِي فِي مَـحَـبَّــتِــهَـا*** تُـقَــبِّـلُ الْأَرْضَ مِنْ بُـعْــدٍ وَمِــنْ أَمَــمِ
كَـمْ قَـدْ تَـمَـنَّـيْـتُ رَشْــفًـا مِـنْ مَـنَـاهِــلِـهَـا*** يَـمْـحُو ذُنُـوبِيَ لاَ يُـبـقِي عَـلَى لَــمَــمِ
مَـا ذَاكَ إِلَّا لِـشَـوْقٍ هَــاجَــنِي فَــهَـــمَـــتْ*** عُــيُـونُ قَـلْبِي، وَلَـوْلَا الْحُـبُّ لَـمْ أَهِــمِ
مَــنْ لَــمْ يُـحِـبَّ حَـبِـيــبَ اللَّــهِ مُعْــتَـــرِفًا*** كَـأَنَّـمَا لَمْ يُـصَــلِّ الْـفَـرْضَ أَوْ يَــصُـــمِ
مِنْــهُ الْجَمَالُ فَـلَا تَـعْــجَـــبْ لِـهَــيْــبَــتِـــهِ*** إِنَّ الْجَــمَــالَ بِــآيَـــاتِ الْـجَلَالِ حُــمِــي
مـُحـَـمَّـدٌ نِعْــمَـــةُ اللَّـهِ الَّـتِي ظَـهَـــــــرَتْ*** فِي الْعَـالَمِينَ فَـأَحْـيَتْ سَــائِــرَ الأُمَــــمِ
أَنَــــارَ بَالـرَّحْـمَــةِ الْـمُـهْــدَاةِ فَـانْتَشــرَتْ*** شَــوَارِقُ الْحُـــبِّ تَمْـحُو كُلَّ مُـخْـتَـصَـمِ
مِنْـــهُ الْهُــدَى وَإِلَـيْــهِ انْهَــلَّ فَـازْدَهَــرَتْ*** بِــهِ الْعُـلُـــومُ وَشَــادَ الْمَـجْـدَ بِالْقَــلَـــمِ
هُــــوَ الْـمُـؤَيَّــــــــدُ بِالْآيَــاتِ قَــدْ بَـهَـرَتْ*** وَالْمُـعْجِـــــزَاتِ أَذَلَّـــتْ كُــلَّ ذِي زَعَــمِ
هُـوَ الَّـذِي أَظْـهَـرَ الْـبُـرْهَـانَ مَـنْـطِــقُـــــهُ*** يُجْـلِـي الْـبَـيَــانَ وَمَـا قَدْ كَـانَ مِـنْ حِكَمِ
هُــوَ الـدَّلِــيـلُ هَـــــدَى الْأَكْوَانَ مَشْـــرِقُـهُ*** فَـضْـــلاً، وَأَحْيَى قُلُوبَ النَّاسِ مِنْ عَدَمِ
قَــدْ كَــانَ مُـدَّخَـــرًا فِي عِـلْـمِ خَـــالِـــقِـــهِ*** نُـــورٌ تَـنَـقَّـلَ مِـنْ صُـلْـبٍ إِلَــى رَحِـــــمِ
كَـأَنَّــــــــــــهُ الْـبَـدْرُ فِـي إِبَّــاِن طَـلْـعَـــتِـهِ*** أَوْ سُـؤْددٌ فِـي عُـلَا الْـعَـلْـيَـاءِ لَـمْ يُــــرَمِ
فَـتِـلْـكَ سِـلْـسِـلَـةُ الْأَنْــوَارِ سَـاطِـعَـــــــــةٌ*** مِنْ سَـالِفِ الْغَـيْـــبِ لَمْ تُدْرَكْ لِذِي نَسَمِ
حَـتَّى إِذَا بَـزَغَـتْ لِلْـعَــالَــمِ انْـتَــدَحَـــــتْ*** بِـبَـطْـنِ مَــكَّـــةَ بَـيْــنَ الـدُّورِ وَالْخِــيَــــمِ
وَصَـاحَ فِي يَـثْـرِبَ الْأَحْـبَـارُ: قَدْ طَلَعَـتْ*** نُـجُــومُ أَحْــمَــدَ آيَــــاتٍ لِـــذِي فَــهَـــــمِ
لَـمَّـا عَـلاَ حُـسْـنُـهَـا الـدُّنْـيَـا بِـطَـلْـعَـتِــهِ*** مَـا حَــلَّ إِلاَّ وَحَـلَّــتْ طَــلْـعَـــــةُ الْـكَـــرَمِ
حَـلِـيـمَــةُ حَــفَّـهَـا إِذْ أَرْضَـعَـتْــهُ سَـــنًـا*** وَجَـادَ بِـالْـخَـيْـرِ مَـرْعَـى الشَّـاءِ وَالنَّـعَـمِ
وَضَـرْعُ شَـاةِ ابْنِ مَسْعُـودٍ هَـمَـتْ لَـبَـنًـا*** إِذْ سَـحَّ مِـنْـهَـا.. وَكَـانَـتْ قَـبْـلُ فِي سَقَـمِ
وَمِنْ أَصَـابِـعِـهِ الْمَــــاءُ انْـهَـمَـى غَـدَقًـا*** لِلــنَّــاهِـلِـيـــنَ فَـرَوَّى مِـنْــهُ كُــلَّ ظَـــــمِ
عَـجِـبْـتُ كَـيْـفَ لِـجِـذْعٍ حَـنَّ مِـنْ فَــرَقٍ*** إِلَـيْـهِ.. وَاشْـتَـاقَ مِنْ حُـبٍّ وَمِنْ رُحَـــــمِ!
وَلِلْحَـصَى الصُّـمِّ بِالتَّسْبـِيـحِ قَدْ نَبَـسَـتْ*** فِـي كَـفِّــهِ.. وَأَتَــتْ نُـطْــقًـا بِـغَــيْـرِ فَـــمِ
وَالسَّـرْحِ إِذْ عَـفَّـرَتْ أَغْـصَـانَهَا شَـغَـفًـا*** عَلَى التُّـرَابِ.. وَنُطْـقِ الذِّئْـبِ مِـنْ بَـكَـــمِ
وَالْبَـدْرِ لَـمَّـا أَشَـرْتَ انْـشَـقَّ مُـعْـجِــــزَةً*** تَـوَاتَـرَتْ خَـبَـرًا مَـا فِـيــهِ مِـنْ وَهَــــــمِ
وَإِذْ دَعَـوْتَ بِـغَـيْـثٍ جَـــادَ مُـنْـــهَـمِــــرًا*** سَبْعًا.. وَسَالَتْ رُؤُوسُ الْهَضْبِ وَالْأَكَـمِ
وَآيَـــةُ الصَّــبْــرِ إِذْ أُوذِيــــتَ مُـنْـفَـــرِدًا*** وَأَعْـظَـــمُ الظُّـلْـمِ ظُـلْـمٌ مِنْ ذَوِي الرَّحِـمِ
عَمُوا وَصَمُّوا عَنِ الْمُخْتَارِ.. وَانْصَرَفُوا*** وَالـصِّـدْقُ فِي بَـيْـتِــهِ أَسْـمَــاءُ لَـمْ تَــرِمِ
أَبـِالْحَـمَـائِـمِ تُحْـمَـى؟! لَـوْ تَـرَصَّـدَهُــــمْ*** شَـاكِـي السِّـلاَحِ.. فَمَا كَالْعَنْكَبُـوتِ كَـمِي!
لَـمَّـا انْـبَـرَى الْبَغْيُ أَعْـلاَمًـا وَأَلْـوِيَـــــةً*** سَـمَـا لِـوَاؤُكَ.. فَـانْـثَـالُـوا عَـلَـى رَجَــــمِ
فَـآيَـةُ اللَّــهِ فِي خَـيْــلٍ لَـهَـا ارْتَـعَـــــدَتْ*** خَــوْفًــا فَــرَائِـصُـهُـمْ.. دُرِّيَّـــــةِ اللُّـجُـــمِ
كَـأَنَّـمَـا الْـكَـوْكَـبُ الـدُّرِّيُّ جَـــــادَ بِـــهَـا*** مُـطَـهَّـرًا.. وَرَمَى الْعَـاصِـيـنَ بِـالـرُّجُـــمِ
يَـا سَيِّـدَ الرُّسْـلِ: لَوْ جِـئْـنَـاكَ لَانْفَـتَـحَـتْ*** قُـلُـوبُـنَـا الْـغُـلْـفُ مِـنْ ذُلٍّ وَمِـنْ وَصَــمِ
إِنَّ الْهُـدَى مِنْ هُـدَاكَ انْـهَــلَّ مُـزْدَهِـــــرًا*** وَإِنَّـمَـا الْـفَـــوْزُ فِـي لاَ مِـنْــكَ أَوْ نَـعَـــمِ
وَاحَـرَّ قَـلْـبِـيَ مَـا صَـوْتِـي بِـمُـسْـتَـمَـــــعٍ*** لَـدَى الْأُسَــاةِ.. وَلاَ جُـرْحِـي بِـمُـلْـتَـئِـــمِ
وَمَـنْ سَـبَـاهُ حَـبِـيـبُ اللَّــهِ كَـيْـفَ لَـــــــهُ*** يَـرَى بِـأُمَّـــتِــــهِ ضَـيْـــمًـا وَلاَ يُــضَـــمِ!
إِنْ دَنَّـسُـوا حُـرْمَـةَ الْأَقْـصَـى فَـمَـا سَلَبُوا*** إِلاَّ فُـؤَادِيَ.. وَاسْـتَـوْلَـوْا عَـلَـى قِـيَـمِـي!
جَـرَّبْتُ دَهْـرِي فَـمَـــــــا أَبْـقَى عَلَى رَشَدٍ*** وَرُمْـــــتُ مِـنْ بَعْـضِـهِ عِـــزًّا فَـلَـمْ يَــدُمِ
وَمَـا الـزَّمَــانُ بـِمـُبْــقٍ بَعْضَ بَـهْـجَـتِــــهِ*** إِلاَّ لِـيُـغْــرِيَ مَـحْــــزُونـًـــا بِـمُــبْــتَــسَـمِ
وَالْعـُمْـرُ يَـدْنُـو مِنَ النُّقْـصَانِ لَـيْـسَ لَــــــــهُ*** مِنْ حُــبِّ دُنْــيَــــاهُ إِلاَّ دَارِسُ الرِّمَــمِ
يَــفْـنَى الـزَّمَـانُ وَيَـبْـقَـى وَجْــــهُ خَــــالِــقِــهِ*** وَكُــلُّ مُـبْــتَــدَإٍ فِي حُـكْـمِ مُــخْــتَــتَـم.‪!!!‬




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.lejournaldetangernews.com/news6072.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.