.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

جمعية هواة الموسقى العربية بطنجة تخلد الذكرى 60 لتأسيسها بسهرة فنية كبرى

جمعية هواة الموسقى العربية بطنجة تخلد الذكرى 60 لتأسيسها بسهرة فنية كبرى

الجمعــة 05 ينايـر 2018 - 18:40:40

أشعَلَـت "جمعية هُـواة الموسيقى العربية بطنجة" مساء يوم الجمعة 29 دجنبر 2017م بالمركز الثقافي "أحمد بوكماخ" شمعتها 60 احتفــاءً بذكـــرى تــأسيسها في 27 شتنبر سنة 1957م على يد الراحل مولاي إدريس شريف دوزان رحمه الله، خلال فترة الإدارة الدولية التي عاشته مدينة طنجة، بحيث جعل بيته "دار الضمانة" بمرشان مقراً للجمعية، ولا زالت دار الضمانة مقراً لها إلى يومنا هذا، وأُسِّسَت بها منذ ذلك الحين مدرسةُ الموسيقى العربية التي تخرج منها كبار الموسيقيين والحَفَظَة للشعر العربي الأندلسي، مثل سيدي محمد العربي التمسماني، ومولاي أحمد الوكيلي الحسني، والشيخ أحمد الزيتوني الصحراوي، وسيدي أحمد المروش، وسيدي عبد السلام الخلوفي.....وغيرهم كثيرون، وكان لجريدة طنجة السبق في نشر اللائحة الكاملة لهؤلاء الفنانين الذي أعطوا الكثير للفن العربي الأصيل.

صورة لأمسية رمضانية للموسيقى الأندلسية بدار الضمانة

والجمعية موجودةٌ بأعمالها قبل تأسيسها بسنوات، بحيث تُعتبر الجمعية نواة لعدد من المجموعات والفِرق الموسيقية، وكانت مجموعة الموسيقى الأندلسية برئاسة المرحوم مولاي أحمد الوكيلي كمدرسة للطرب الأندلسي مجموعة لامعة وذائعة الصيت، أشرف على نهوضها المرحوم مولاي أحمد الوزاني، وكان من أبرز وجوهها المرحوم محمد العربي التمسماني.

ويحمل مشعل رئاسة جمعية هواة الموسيقى العربية سليل دار الضمانة سيدي محمد مراد شريف دوزان، وتُعد جمعية هواة الموسيقى العربية بطنجة أقدمُ جمعية للموسيقى العربية بالمغرب، حيث تأسست مباشرة بعاد استقال المغرب، لتهتم بالبحث والتوثيق للموسيقى والتراث العربي، والرقي بالأداء الفني للموسيقى الأندلسية..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://journaldetangernews.com/news6122.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.