.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

شركة الكابلات الفرنسية "أكوم" من "سانت بطرسبرغ" إلى طنجة

شركة الكابلات الفرنسية "أكوم" من "سانت بطرسبرغ" إلى طنجة

جريدة طنجة - عـزيـز كنوني ( " أكوم" )
الثلاثـاء 30 ينــاير 2018 - 16:40:34

بعدَ النَّجـاح الهـائـل الّـذي شَهدته وتَشهده المَنـاطـق الصنـــاعية الحُـرَّة بمُحيط مينـاء المتـوسـط، خـاصـة في مَجـــال صنـاعـة السيــَّارات الذي تَتَـزَعمُه شـركـة رونـــو وشـركـاؤُهـا واـلذي خَلـقَ عشـرا الآلاف من فرص الشغل يستفيد منها مجمـوعـات واسعة من الشباب الوافد على "كولورادو" البوغاز من مختلف مناطق المغرب، حيث قامت حول هذا النشاط الصناعي الهام، صناعات تكميلية متعددة الجنسيات، تشغل هي الأخرى يدا عاملة مهمة، شهدت المنطقة الصناعية الحرة بطنجة، تدشين مصنع للشركة الفرنسية "أكوم" ACOME ، وهو أول استثمار لهذه الشركة بالمغرب والأول أيضا بالقارة الإفريقية.

المصنع أقيم على مساحة 17 ألف متر مربع، باستثمار فاق 19 مليون أوروـ وسوف يوفر فوق 130 منصب شغل قار، ومن المتوقع أن أن تصل طاقته الانتاجية مليون ونصف المليون كيلوميتر من أسلاك وكابلات السيارات .

كـاتـب الدَّولـة المُكَلَّـف بـالاستثمــار، عثمان الفردوس، الذي حضر حفل الافتتاح، أشاد بالتقنيات العالية التي تطورها شركة "أكوم"، في مجال صناعة كابلات السيـارات، الأمر الذي يقدم دليل جديدا على المستوى التكنولوجي الذي بلغته الصماعة المغربية، خاصة في مجال صناعة السيارات الذي يحظى باهتمام كبريات الماركات العالمية.

السيد الفردوس ذكر، من جهة أخرى، بأهمية ميناء طنجة المتوسط، الذي حقق ربطا بحريا مباشرا مع 174 ميناء في 74 بلدا بالقارات الست، معتبرا أن استقرار شركة "أكوم" بطنجة، يؤكد أن المغرب يوفر أرضية تتوفر فيها كافة عوامل التنافسية ويستأثر باهتمام المستثمرين، لما يعرضه هذا الميناء الكبير والهام، من امتيازات هائلة ومنها أداؤه وفعاليته وكـونـه يُشكل، بفضل موقعه الجغرافي المتميز على أبواب أوروبا، منفذا مباشرا لولوج السوق العالمية.

كما أن إقامة شركة "أكوم" لمصنعها بطنجة، يعكس ثقة الفاعلين الاقتصاديين العالميين في قطاع صناعة السيارات بالمغرب، الذي من المتوقع أن يحقق صادرات بقيمة قد تصل إلى 100 مليار درهم، بفضل جودة الشراكات بين القطاعين العام والخاص ، في إطار منظومة تنخرط فيه الدولة والاتحادات المهنية والفاعلون الاقتصاديون ومؤسسات التكوين المهني ، مشددا على أن الدولة تعمل على استباق احتياجات القطاع الصناعي وتطوراته من أجل تلبية الحاجيات الحقيقية للمستثمرين بشكل جيّد.

ويعتبر مصنع "أكوم" بطنجة من بين أكثر المصانع المختصة في صناعة الكابلاج الموجه للسيارات، وأحسنها أداء، بالعالم، حيث إن ثلثي إنتاج مصنع طنجة سيوجه للتصدير.


ويعتبر المسؤولون عن هذه الشركة الفرنسية التي تقوم منذ 30 سنة بتموين شركات صناعة السيارات وقطاع الاتصالات بالمغرب بحاجتها من الكابلات والأسلاك، موضحا أن مصنع طنجة سيركز على صناعة الكابلات التي تدخل في تركيب السيارات، وأن صناعة السيارات تترجم "قصة نجاح حقيقية" للمغرب ولسياسته في مجال التصنيع وأن استثمارهم بطنجة، في هذا القطاع، جاء نتيجة انخراطهم في مخطط المغرب لتطوير صناعة السيارات وأن هذا المخطط يحظى بثقة المستثمرين في المستقبل ، خاصة وقدرة مصنع "أكوم" بطنجة، سوف تلبي حاجة صناعة مليون ونصف المليون سيارة من الكابلات، في المغرب والخارج.

على الصعيد الدولي، اختارت الشركة دعم عملائها في البلدان الناشئة، مما فتح في وجهها الأسواق المحلية ، ومع نهاية تسعينات القرن الماضي، استقرت الشركة ر في الصين حيث أنشأت بمدينة XINTAI إقليم SHANDONG صناعة كابلات الاتصالات ، وانطلاقا من هذا البلد، فإن الشركة تزود عملاءها في كل من أوروبا روسيا التي أنشأت بها مصنعا للأليف البصريةـ في مدينة سانت بطرسبرغ ...




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news6177.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.