.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

جمهور الرجاء مرَّة أخرى !!! وماذا بعد؟؟

جمهور الرجاء مرَّة أخرى !!! وماذا بعد؟؟

الثلاثاء 13 مــارس 2018 - 11:02:24

محمد السعيدي : بـاتَت ظـاهـرة الشغب تُـؤرق بـال القائمين على الشأن الكروي بشكل كبير في بلادنا، وصــارَ جمهـــور الـرجــاء رقم واحد في تصدر الظاهرة المشينة والتي تخدش صورة المغرب في وقت حساس يضع البلد أعينه صوب نهائيات كاس العالم 2026 الذي قدم ترشيحه لاحتضانها. وظاهرة الشغب من النقط السوداء التي تلعب ضد مصلحتنا.

فلم تمر سوى ايام معدودة على عرس "الشان"، حين قدمت الجماهير المغربية بكل من طنجة، أكادير، الدار البيضاء ومراكش، صورة وانطباع جيدين خلال تنظيم البطولة الإفريقية للاعبين المحليين التي ظفر بها منتخبنا الوطني، حتى ظهرت جماهير الرجاء مرة أخرى لتشعل مدرجات الملعب الكبير بمراكش، في المباراة التي جمعت يوم الأحد 25 فبراير 2018 بين فريقي "الكوكب المراكشي" و"الرجاء" الرياضي، لحساب الجولة 18 من القسم الوطني الأول للبطولة الاحترافية، والتي عرفت قيام مجموعة من مشجعي فريق الرجاء الرياضي، بأعمال شغب في المدرجات تمثلت في إلحاق خسائر مادية بمنشئات الملعب الكبير لمدينة مراكش، ورشق أفراد القوات العمومية بالكراسي. وعلى إثر هذه الأحداث، ومن خلال تقريري حكم ومندوب اللقاء، أصدرت اللجنة المركزية للتأديب في الجامعة الملكية لكرة القدم قرارا، بمعاقبة نادي الرجاء الرياضي بإجراء مباراتين دون جمهور، وتقديم غرامة مالية نافذة قدرها 50 ألف درهما". بالإضافة إلى إصلاح الأضرار التي تسبب فيها جمهوره بالملعب الكبير لمراكش بعدما تم تقييم الخسائر وبلغت ما يناهز 80 مليون.

وأعادت أحداث المباراة موضوع الشغب والعنف بالملاعب إلى الواجهة، من خلال الصور القاتمة التي رسمتها جماهير فريق الرجاء. مما يطرح أكثر من علامة استفهام عن الأأسباب الحقيقية وراء تكرار هذه الأحداث من جهة، ومن تخفيف العقوبات على الفريق البيضاوي من جهة أخرى رغم تكرار "الفضيحة"، وطرح أكثر من سؤال عن عقوبات سابقة في حق أندية أخرى كانت فيها قرارات الجامعة أكثر صرامة مقارنة مع الرجاء وجمهوره الذي لم تكن تصرفاته الأولى من نوعها. .




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news6280.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.