.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

المركز الجهوي للاستثمار يُكـــرّم ذ. قمر إمغران

المركز الجهوي للاستثمار يُكـــرّم ذ. قمر إمغران

جريدة طنجة - م.إ ( تكريــم)
الأربعــاء 28 مــارس 2018 - 15:26:45

نظَّمَت إدارة المـركـز الجهـــوي للاستثمار لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة حفل تكريم لفائدة ذ.قمر إمغران، محررة قضائية ممتازة، بمناسبة انتهاء مهامها في الوظيفة العمومية، وذلك مساء الجمعة 17 مارس 2018، بفضاء المركز ذاته.

وفي بداية الحفل، ونيابة عن أطر المركز كافة، ألقى الأستاذ المتصرف عبد المالك تحايكت كلمة، مما ورد فيها أن المحتفى بها كانت لها مساهمة فعالة، ضمن أعضاء الشباك الموحد، في ارتفاع وتيرة إنشاء المقاولات بالمركز، فضلا عن الروح الأخوية والاجتماعية وحسن الاستقبال، وهي عوامل ميزت علاقتها بالمرتفقين وإدارة وأطر المركز الجهوي للاستثمار الذي سيبقى بيتها المحاط بدفء أهلها، حيث وفاء الزميلات والزملاء الذين قدموا شهادات في حقها، قبل أن تعطى لها الكلمة، وبتأثر بالغ، أشارت إلى أنها قضت ما مجموعه 39 سنة من الخدمة، منها 19 سنة بالنيابة العامة والباقي بالمحكمة التجارية، قبل أن تنهي مهامها بالمركز الجهوي للاستثمار، آخر الشهر الجاري حيث قضت بالمركز المذكور مدة 3 سنوات، مضيفة أنها كانت محظوظة، كونها تعرفت إلى هذه الوجوه النيرة المستبشرة الضاحكة، ذات أخلاق راقية ومستويات عالية، دون استثناء، بمن فيهم المدير، ورئيسها المباشر ذ. جمال المصباحي الذي كانت تعمل إلى جانبه من أجل إيجاد الحلول وتسهيل سير الأعمال. كما التمست ذ.قمر العذر لمن حضر حفل تكريمها ولمن لم يحضر، ومنهم رئيسة المحكمة التي تم تكريمها في نفس اليوم بمركز أحمد بوكماخ، وكلتاهما لم تحضرا لبعضهما البعض، بالإضافة إلى رئيس مصلحة كتابة الضبط الذي كان في رخصة خارج طنجة، تشير المتحدثة التي تمنت في ختام كلمتها، وهي تودع الوظيفة العمومية، أن يكون الفراق إداريا، وليس أبديا، بين زميلاتها وزملائها، على أن تجمعهم لقاءات إنسانية في القادم من الأيام، بإذنه تعالى.


وعرف الحفل في النهاية تقديم شهادة تقدير واعتراف وهدايا قيمة للمحتفى بها التي التقط معها أطر المركز الجهوي للاستثمار والمدعوون صورا تذكارية. ..




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://lejournaldetangernews.com/news6323.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.