.:: جريدة طنجة  نيوز News::.
آخر الأخبار

Image

الأمطار تفضح البنيات التحتية كالعادة

الأمطار تفضح البنيات التحتية كالعادة

جريدة طنجة - ز.س ( الأمطار و البنيات التحتية )
الخميـس 29 مــارس 2018 - 15:26:45

إذا كانت الأمطار بشارة خير للفلاحين، فإنها من جهة أخرى قد تسبب كوارث طبيعية تحدث انهيار المنازل وتصدع المنشآت التحتية، كما أنها تؤثر على المجال الاقتصادي للبلاد.

وبالمناسبة وعلى إثر التساقطات الغزيرة التي شهدتها مدينة طنجة خلال أسابيع متتالية، تحولت بعض الأحياء الشعبية إلى برك مائية متناثرة وسيول جارفة وذلك يوم السبت 17 مارس 2018، الذي شهد تهاطلا كثييفا للأمطار، بأزقة وأحياء عديدة بالمدينة .

ففي حدود الواحدة ليلا من نفس اليوم، شهدت منطقة العوامة (دخلة بو حساين) حدوث فيضان، حيث كشفت السيول العارمة عن ضعف وهشاشة البنيات التحتية، كما أبانت عن عدم مراقبة وتنقية قنوات صرف المياه، مما أدى إلى تسرب مياه الواد الحار إلى مجموعة من المنازل التي أغلب سكانها من الطبقة الكادحة، الأمر الذي تسبب في خسائر مادية تخص الأثاث المنزلي من أفرشة وأغطية وأواني فضلا عن وصول أزبال الواد الحار إلى البيوت، وبالتالي أصبح سكان هذا الحي بدون مأوى.


ولم يتلق السكان المساعدة والرعاية من قبل السلطات المختصة، والشركة المكلفة بتدبير قطاع التطهير السائل والتي لم تحرك ساكنا، رغم نداء واستغاثة السكان. فبعد الفواتير الباهظة التي استنزفت جيوب المواطن تأتي نتائج الاستهتار لهذه الشركة التي لا تقوم بواجباتها، بل جعلت المواطن يسبح في مياه آسنة داخل منزله ؟

وأخيرا، يوجه سكان منطقة العوامة نداء إلى السلطات المختصة والجهات المعنية بالأمر ملتمسين منها تعجيل مشاريعهم وإعادة هيكلة هذه الأحياء. كما يوجهون سهام انتقاداتهم إلى المسؤولين المحليين الذين لا يقدمون لهم أية حلول جذرية، . ..




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://journaldetangernews.com/news6327.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.